نُبذة عن المشروع

نُبذة عن المشروع

e-j-planning-logo

خلفية المشروع

قامت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي – الجايكا- ، بناءًا على طلب من الحكومة المصرية بدعم وزارة التخطيط والتعاون الدولي (المشار إليها أدناه بـ MOPIC) و التي اصبحت وزارة التخطيط  بعد ثورة يناير عام 2011 قامت الجايكا بإيفاد خبير في التخطيط  للوزارة في يونيو 2011، وقامت MOPIC بتنظيم لجنة التخطيط من أجل إعداد الخطة الرئيسية (طويلة الأجل) وتغطي عشر سنوات من 2012 حتى2022، وسميت خطة مضاعفة الدخل القومي: الاطار الاستراتيجي لعشر سنوات من 2012 – 2022. وقد نشرت الوزارة الخطة بتنسيق من الوزيرة فايزة أبو النجا في يونيو 2012.

إلا أن بعد التشكيل الوزاري الجديد في أغسطس 2012 ، قامت وزارة التخطيط والتعاون الدولي بمراجعة الخطة الرئيسية ، ومن ثَم تم تغيير اسم الخطة ليصبح “الإطار الاستراتيجي لخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية عام 2022” (شكل 1) ، والتي نشرت في نوفمبر 2012 تحت اشراف الوزير أشرف العربي.

أقرّت وزارة التخطيط والتعاون الدولي بأهمية متابعة الخطة الرئيسية ، ومن ثَم بدأت الوزارة مع الجايكا مناقشة كيفية دعم الجايكا في تنفيذ الخطة الرئيسية في مصر، وكخطوة أولى وافقت وزارة التخطيط والتعاون الدولي والجايكا على محضر الاجتماع الخاص بالتعاون الفني مع الجايكا في الرابع عشر من مارس 2013، وطبقا لما ورد في محضر الاجتماع قامت الوزارة بالعمل سويا مع الجايكا على إيضاح صيغة التعاون الفني بينهما. مما أثمر عن الصيغة النهائية للتعاون الفني بموافقة الطرفين في شكل “سجل المناقشة – Record of Discussion المشار إليه لاحقا بـ R/D ”  في 15 أبريل 2012.

بعد توقيع “سجل المناقشة- R/D” حدث أنّ تم فصل وزارة التخطيط والتعاون الدولي إلى وزارتين منفصلتين ، وزارة التخطيط وأضيف إلى مسئوليتها متابعة المشروعات القومية ، ووزارة التعاون الدولي.

قامت الجايكا بتوقيع سجل المناقشة R/D الخاص بمشروع “تبادل المعرفة لتطوير وتنفيذ مشروعات الخطط التنفيذية في مصر” (المشار إليه لاحقا بـ المشروع) ، مع وزارة التخطيط السابقة في أبريل 2013، وقد فرضت التغيرات السياسية في يوليو من نفس العام تأجيل البدء في اطلاق المشروع. (شكل 1)

فيما بعد شرعت الجايكا في اطلاق المشروع على مرحلتين: 

المرحلة الأولى:  (وضع خطة تفصيلية للمشروع) 

 المرحلة الثانية: (الخطة التنفيذية لما اتُفق عليه في المرحلة الأولى)

 وعليه بدأت الجايكا العمل في المرحلة الأولى من المشروع في  الـ 23 من أكتوبر 2014.

قمنا في المرحلة الأولى بإعداد خطة مفصلة للمرحلة الثانية ، مع الأخذ في الاعتبار تغير الظروف عما كانت عليه إبان توقيع سجل المناقشة R/D في عام 2013 ، وعن الظروف عند بدء المرحلة الأولى من المشروع في 2015. لاحقًا قمنا بتنقيح ماتريكس/ مصفوفة تصميم المشروع (Project Design Matrix- PDM) وخطة التشغيل (Plan of Operation – PO) ، وذلك قبل توقيع محضر الاجتماع (Minutes of Meeting – MM)  في سبتمبر 2015.

project-outline-ar

كان مُقرر للمرحلة الأولى أن تستمر ستة أشهر حتى 31 مارس 2015 ، ولكن تم مدّها حتى 30 سبتمبر من نفس العام ، ويرجع ذلك بشكل جزئي إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية. حيث أن أثناء بدء العمل في المرحلة الثانية ، كان من المقرر للانتخابات البرلمانية أن يتم اجرائها في أكتوبر وحتى نوفمبر 2015، مما كان سيترتب عليه تشكيل حكومة جديدة في يناير 2016 ، هذا إنّ تم إجراء الانتخابات طبقا للجدول المعلن عنه. وعليه يشرع فريق الجايكا بعمل الاستعدادات اللازمة للتعامل مع الادارة الجديدة لوزارة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري (MOPMAR) ، وذلك بعد الانتخابات البرلمانية.


السياسة الأساسية لتنفيذ العمل ( الهدف)

03

 لا تمتلك مصر حاليًا إطار متكامل لتخطيط وتنفيذ التنمية القومية، خاصة على مستوى تخطيط السياسات التي يجب دعمها وتطويرها. لذلك؛ وبناءًا على التعاون مع وزارة التخطيط ، قام فريق عمل الجايكا بتقديم مقترح بشأن تطوير الخطة الرئيسية (خطة طويلة الأجل) ، والخطة التنفيذية كأُطر للتخطيط.

كما قمنا باقتراح تشكيل لجنة للتخطيط من أجل تولي قيادة واعداد تنفيذ الخطط، و يعتبر فريق عمل مشروع الجايكا أن الخطة التنفيذية ولجنة التخطيط من أهم العناصر في مرحلة وضع السياسات.

نظرًا لتغير هيكل وزارة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري ، لم يتم تنفيذ الخطة التنفيذية كما لم يتم تشكيل لجنة التخطيط بعد. على الرغم من ذلك فإننا نؤمن أن لا غنى عنهما في التخطيط والتنفيذ للتنمية القومية في مصر.

حددت مصفوفة تصميم المشروع –PDM  الهدف العام كما هو مشار لاحقا:

تطوير عملية التخطيط والتنفيذ للتنمية القومية و ذلك طبقًا للأولويات الدولية.

بعبارة أخرى، الهدف من وضع سياسة أساسية لتنفيذ العمل هو تطوير عملية التخطيط القومي واجراءات تنفيذ مشروعات التنمية في مصر ، وذلك من خلال مشروعات التعاون الفني. سيقوم فريق عمل مشروع الجايكا في وزارة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري بدعم ومعاونة الوزارة في كافة العمليات المتعلقة بإعداد وتنفيذ وتحسين التنمية القومية.

كانت تعمل وزارة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري – MOPMAR مؤخرا على وضع خطة طويلة الأجل تحت مسمى استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر المستقبلية 2030 (SDS2030)، والتي أصدرت في ال24 من فبراير 2016. تسعى وزارة التخطيط أن تكون هذه الاستراتيجية هي الخطة العامة للحكومة المصرية ، وأن تكون هي الأساس في ربط الخطط متوسطة الأجل وقصيرة الأجل (السنوية) والخطط المنفصلة التي تعدها الوزارات والهيئات الأخرى بشأن كل سياسة هامة.

المطلوب من فريق عمل مشروع الجايكا في ظل الظروف الحالية هو دعم سياسة التخطيط وعملية تطبيق هذه السياسات التي تروج لها وزارة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري، وأيضًا الاشارة الى أيّ مواطن ضعف والعمل على تحسينها ومن ثمّ تطوير المنظومة داخل الاطار العام لعملية التخطيط وتطبيق السياسات.

أما بالنسبة للأنشطة التي ستبدأ من نوفمبر 2015، سنقوم أولا بالعمل على تشكيل لجنة تحضيرية للجنة التخطيط ، وحثّها على وضع وثيقة تعريفية لـ لجنة التخطيط ، وعلى التوازي سيتم العمل على وضع مسودة للخطة التنفيذية. وفي ظل ذلك ستعمل اللجنة التحضيرية للجنة التخطيط على دراسة ماهيّة عوامل الخطة التنفيذية ، وماهيّة بنيتها ، وما نوعية المعلومات التي يجب أن تتضمنها ، وكيفية استخدامها، وذلك من أجل تعزيز الفهم  لمفهوم الخطة التنفيذية بالوزارة.

ستكون الجهود المتعلقة بالخطة التنفيذية ولجنة التخطيط هي الأساس في تخطيط وتنفيذ التنمية القومية في مصر ، والتي ستستمر حتى سبتمبر 2017.